All on-site for free -Download method Click here

"طاولة طائرة" و"مستشفى للنباتات" و600 نوع من الكراسي من تصميم SelgasCano


قام المعماريون خوسيه سيلغاس José Selgas و لوتشيا كانو Lucía Cano في أول مشروعٍ لهم في بريطانيا بتكوين واجهةٍ منحنية تضم منطقة الجلوس الخارجي لأحد مباني المكاتب العاصمة لندن.
يقع هذا المبنى المسمى Second Home في مكان مصنع سجادٍ قديم في منطقة شورديتش، وهو عبارة عن مكان عمل تعاوني لعدة شركات صغيرة.
صمم المعماريون فراغ المبنى ذي الطابقين بحيث تكون على واجهته الأمامية كافيتريا تشجع القاطنين على التفاعل مع بعضهم البعض وتشارك الأفكار.


Second-Home-by-SelgasCano_arch-news.net_468_6.jpg


بإلهامٍ من كافيتريا النهر River Cafe للمعمار ريتشارد روجرز يمكن للفراغ أن يتحول إلى فراغ عملٍ غير رسمي.
تم احتواء منطقة الجلوس الرئيسية ضمن نفقٍ برتقالي وصفه المعماريون على أنه "مشتل أخضر"؛ إذ يضم مقعداً طويلاً للجلوس مطلي بطلاءٍ برتقالي لماع إلى جانب مجموعة من الكراسي المختلفة إلى جواره.
وراء ذلك الفراغ يقع فراغ الأحداث الذي يمكن استخدامه لعرض الأفلام وأداء الموسيقى والمحاضرات إلى جانب عقد اجتماعات وورشات عمل الشركة.
ولأجل ضمان مرونة هذه الغرفة صمم فيها المعماريون طاولة كبيرة على شكل الحرف U يمكن أن ترتفع محمولةً للأعلى باتجاه السقف عندما لا يكون استخدامها لازماً كما يمكن تثبيت أرجلها وفكها عنها لضمان استقرارها عندما ينحني الأشخاص فوقها للعمل.
كذلك تم توزيع المكاتب المختلفة على الطابقين بحيث تكون جميعها موجودة وراء حواجز من البلاستيك الشفاف المشكل على هيئة فقاعة مع إحاطة المبنى بواجهات زجاجية مستمرة من حوله مما يضمن استمرارية الرؤية في كامل المبنى.
Second-Home-by-SelgasCano_arch-news.net_784_2.jpg
"أدركنا أننا نمتلك تلك الفرصة الكبيرة لتحقيق الشفافية في المبنى. والآن قمنا بفتح الفراغ وصولاً إلى الجدار الخلفي وقربناه إلى مستوى المكاتب. أعتقد ان ذلك يعمل بشكلٍ ممتاز لأننا الآن نمتلك تلك العلاقة مع الجوار."
تحجزالقواطع الأكريليكية الصوت تماماً دون حجز الرؤية الأمر الذي جعل المعماريين يختارونها بدلاً من الزجاج.
Second-Home-by-SelgasCano_arch-news.net_784_7.jpg
قام المعماريون باستخدام600 نوع مختلف من الكراسي في المبنى ترافقها أنواعٌ متنوعة من أشكال الإنارة، إلى جانب ذلك تم توزيع النباتات المختلفة في أرجاء المكتب إضافةً إلى توفير"مستشفى للنباتات"، كما سماها المعماريون، في الساحة الداخلية حيث تتم رعاية النباتات التي ليست بصحة جيدة.
أما تمديدات التكييف والإنارة وغيرها توضعت في السقوف فوق الممرات مما جعلها بارتفاع أخفض من فراغات الماكتب.
يغيب فراغ المطبخ عن المكتب لكن الموظفون قادرون على الاستمتاع بقهوتهم في الكافيتيريا.
Second-Home-by-SelgasCano_arch-news.net_784_3.jpg
Second-Home-by-SelgasCano_arch-news.net_784_8.jpg
Labels:

Post a Comment

Write Comment here and that has not been able Us Thank you

Author Name

{picture#https://yt3.ggpht.com/-1D81VOMJ_us/AAAAAAAAAAI/AAAAAAAAAAA/rjfJgIqoaHU/s100-c-k-no-rj-c0xffffff/photo.jpg} Archi-new Study Architecture I love Blog {facebook#archi4new/} {twitter#https://twitter.com/Archi4new} {google#https://plus.google.com/+ArchiNew/posts} {youtube#https://www.youtube.com/c/archinew}

Contact Form

Name

Email *

Message *

Powered by Blogger.